++ Ana Mase7e forum++



اهلاً وسهلا بك عزيزي الزائر نورتنا في منتدي انا مسيحى نتمني ان تكون
سعيد وانت بداخل المنتدي
وقضاء وقت ممتع تفيد وتستفيد
معنا
، اذا كانت اول زيارة لك للمنتدي فا اضغط علي
تسجيل لتحصل علي عضوية جديده وتتمتع بكافة المزايا وتكون عضو في اسرة المنتدي
، واذا كنت عضو بالمنتدي فا اضغط علي دخول لتسجيل دخولك
بعضويتك بالمنتدي .



++ Ana Mase7e forum++

اسرة المنتدى ترحب بك يا زائر
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالتسجيلدخول
الان بالمنتدى تستطيع مشاركة موضوعات المنتدى مع كافة اصدقائك على الفيس بوك او تويتر او غيرة من مواقع التواصل الاجتماعى من خلال ضغطك على اعلى كل موضوع بالمنتدى
نرحب جميعا بعضونا الجديد "الخادم المسيحي" ونشكره على تسجيله معنا*نورت المنتدى بتواجدك معنا يا "زائر" *اخر زياره لك كانت *عدد مساهماتك فى المنتدى16777207

شاطر | 
 

 مدرسة الألم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOPE
مسيحي مدير
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2278
العمر : 43
الكنيسة التابع لها : القديس جاورجيوس

مُساهمةموضوع: مدرسة الألم   الأحد 29 يوليو 2012, 1:22 pm

كان العروسان مغرمين بشراء الأواني الفخارية الثمينة والأثرية. وفي إحدى الرحلات ذهبا إلى متجر خاص بالأثريات، فلفت نظر العروس إناءفخاري ثمين موضوع في إحدى زوايا المتجر وكان حوله زينة جذابة.انطلقت العروس إليه وأمسكت به في إعجاب. نادت عريسها وهي تقول:«لم أرَ في حياتي مثل هذا الجمال الرائع. يا لصانعه من فنان رائع! »

بينما كانت العروس تتأمل فيه وهي تحدث عريسها عن جمال كل جزء منه، إذ بها تسمع صوتًا يخرج من الإناءيقول:«أيتها العروس الجميلة، إنك لاتفهمين مَنْ أنا. أنا لم أكن هكذا في هذا الجمال الرائع!صمت الإناء برهة ثم إستطرق في الكلام قائلاً: «ألا تعرفين أنني كنت حفنة من تراب، لو لمستيني لغسلت يديك إذ تصيران متسختين.أمسك بي سيدي ووضع عليَّ ماء وصار يعجنني كنت أصرخ:«اتركني على الأرض، لماذا تعجنني بهذا العنف؟ماذا فعلت بك؟ »
نظر إليّ سيدي وهو يبتسم قائلاً: «ليس بعد! »
شعرت بمرارة وقلت: «ماذا يفعل بي بعد؟ »وضعني في دولاب الفخار وصار يحركه بقوة، شعرت كأن الأرض كلها تدور حولي. وصرت أصرخ: «كفى، كفى، فإنني أشعر بدوار شديد. إني أموت.ارحمني .»
هز سيدي رأسه وهو يبتسم ويقول: «ليس بعد! »
أمسك بي وصار يتأمل فيّ، وإذا به يضعني في الفرن كانت الحرارة مرتفعة للغاية، لم أختبر مثلها قط.
قلت له: «لماذا تحرقني بالنار؟ ماذا فعلت بك لتقتلني. يا لك من قاسي القلب! »
صرخت: «افتح لي باب الفرن. كفى .»
بعد فترة فتح الباب ورأيت على وجهه ابتسامة وهو يقول: «ليس بعد! »
حملني من الفرن ووضعني على رف، فتنسمت الهواء، وبدأت الحرارةتزول.

أمسك بي من جديد وإذ به يضرب بالفرشاة ليرسم عليَّ أشكالاً جميلة،لكن رائحة الألوان صعبة للغاية. أحسست بحالة قيء شديد قلت له: «كفى،كفى، إني لا أحتمل الألوان ». أما هو فهز رأسه وقال: «ليس بعد! »كدت أموت وهو يمسك بي ليضعني ثانية في الفرن ليثبت الألوان ويغيرمن طبيعتي.كانت حرارة الفرن مضاعفة. توسلت إليه ألا يضعني فيها، لكنه أصر. كنت أتطلع إليه وأنا أبكي
أما هو فكان يرد: «ليس بعد! »
فتح الباب وحملني من الفرن، ووضعني على الرف حتى أبرد.بعد قليل قدَّم لي مرآة وقال لي: «يا حفنة التراب المتألمة انظري! »
دهشت حين رأيت نفسي في هذا الجمال الباهر. قلت له: «إنني لست أنا! »
إنني لست حفنة التراب المداسة بالأقدام .»
قال لي: «هذا ما فعلته بك مدرسة الألم .»

عزيزي
لا تخف من الألم، فإن سيدك يدخل معك في طريق الآلام.
لو تركك بدون أن يعجنك تظل ترابًا بلا قيمة.
وإن لم يحملك إلى دولاب الفخاري، تظل قطعة طين بلا شكل.
إن لم يدخل بك إلى الفرن تجف وتتشقق.
إن لم يلقِ عليك بالألون برائحتها الصعبة لا تحمل صورًا جميلة.
إن لم تدخل الفرن ثانية لن تستحق أن تكون في مركز رائع محوطا بالمجد.
لتصرخ معي قائلاً: «مرحبًا بمدرسة الألم، مرحبًا بالأمجاد الأبدية .»
«فعاد وعمله وعاء آخر كما حسن في عيني الفخاري أن يصنعه »
(إرميا 18 : 4)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مدرسة الألم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
++ Ana Mase7e forum++ :: المنتدى الروحي :: قصص روحية-
انتقل الى: