++ Ana Mase7e forum++



اهلاً وسهلا بك عزيزي الزائر نورتنا في منتدي انا مسيحى نتمني ان تكون
سعيد وانت بداخل المنتدي
وقضاء وقت ممتع تفيد وتستفيد
معنا
، اذا كانت اول زيارة لك للمنتدي فا اضغط علي
تسجيل لتحصل علي عضوية جديده وتتمتع بكافة المزايا وتكون عضو في اسرة المنتدي
، واذا كنت عضو بالمنتدي فا اضغط علي دخول لتسجيل دخولك
بعضويتك بالمنتدي .



++ Ana Mase7e forum++

اسرة المنتدى ترحب بك يا زائر
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالتسجيلدخول
الان بالمنتدى تستطيع مشاركة موضوعات المنتدى مع كافة اصدقائك على الفيس بوك او تويتر او غيرة من مواقع التواصل الاجتماعى من خلال ضغطك على اعلى كل موضوع بالمنتدى
نرحب جميعا بعضونا الجديد "Nagy Shaker" ونشكره على تسجيله معنا*نورت المنتدى بتواجدك معنا يا "زائر" *اخر زياره لك كانت *عدد مساهماتك فى المنتدى16777207

شاطر | 
 

 الخدمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Medhat kamal kamel
مسيحي جديد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9
العمر : 34
الكنيسة التابع لها : مارجرجس الفيوم

مُساهمةموضوع: الخدمة    الأربعاء 22 أغسطس 2012, 3:49 pm


الخدمة
مقدمة:-
يجب علينا ان ننتبه الى حقيقة فى منتهى الاهمية وهى الفرق بين التعليم فى مفهومه الحديث وبين الخدمة فى مفهومها المسيحى الاصيل، فالتعليم حتى لو كان فى الامور الروحية فهو يختص بتهذيب الفكر ليتشبع باسلوب الانجيل وتدريب الملكات الابداعية كالالحان والصلاة وتكوين الخبرات والمهارات كالكلام والوعظ وتكديس المعلومات سواء فى التاريخ والطقس او اللاهوت
أما الخدمة فهى تختص بوعظ النفس وتبكيتها وضبط الغرائز والسيطرة عليها لاطلاق الروح من عبودية الاهواء والنزوات والدخول فى حالة توبة دائمة نشطة مما يؤدى الى تنازل الانسان عن ذاته وتسليم النفس لله وبلوغ حالة من الصدق فى السلوك مع الناس والامانه فى العبادة لله مع خشوع وتقوى
اذن التعليم بمفهومه الان يتمركز حول الذات وهو بدن خدمة ينفخ صاحبه حسب الانجيل ( العلم ينفخ ولكن المحبة تبنى 1 كو 8 : 1 ) اما الخدمة فتتمركز حول الروح وهى تملأها خشوعاً وحباً واتضاعاً
اذن هناك فرق بين معلم الدين وخادم الروح فمعلم الدين يلقن المعرفة والثانى يبنى النفس ، معلم الدين يأخذ المعرفة من الكتاب ويعطيها للتلميذ على ورقة والثانى من ملء روحه يفيض ومن ايمانه وحبه وبذله واتضاعه يقدم الخبرة والمثال الحى
فمثلاً درس المحبة لا يمكن ان يكون مجرد كلمات محضرة وامثلة محبوكة ولكنه عطاء نفس حقيقى حيث يهب الخادم كل حب المسيح وكل شوقه مع كل ما يملك من خبرات اليهم فيدخل السامعون مجال المحبة الالهية محسوساً فى حب خادمهم ويذوقونها بالروح فتنتقل اليهم المحبة تماما كا يسلم الاب ميراثه لابنه
درس الطهارة ليس احلاما وامانى ونماذج رفيعة واسماء ووصايا ومناهج للجهاد وحسب بل هو اولاً وقبل كل شئ استعداد الخادم ان يكون غاسل اوساخ كلام التى لا تستنكف ان تمسح وسخ ابنها كل يوم عدة مرات بطول اناة وبصبر وعدم تأفف وبرجاء( لا تيأس ولا تهمل ) تنتظر يوم العتق بلا عتاب وبلا تخويف وبلا انوعاج حتى ينسلخ الطفل من ضعفات طفولته وينسى كل ماكان للطفل وان اى جهالة فى الرعاية كفيلة بان تصعب الشفاء تماماً مثلما يقسى على الطفل بدون تعقل فيعجز ان ينسلخ فى الوقت المناسب عن ضعفاته فيحملها معه حتى الى مرحلة الرجولة ( تماماً كما يعاملنا الله كأب لنا وليس كمعلم فهل هناك اب يغضب من ابنه لانه يحبو ؟ولكنه فى صبر واحتمال يصبر عليه حتى يسير وحده ) فى بعض الاحيان نحن نطلب من مخدومينا ان يكونوا قديسين حتى نقبل ان نخدمهم – كالجلوس هادئين فى اثناء الدرس -

درس عن الصلاة كيف نعطيه للمخدوم وهو يجد الخدام انفسهم يصلوا ويعجزون عن ان يجدوا من يصلى بينهم ! ؟ كيف نعلمه الوقوف بخشوع اثناء الصلاة وهم يجدوا الخادم نفسه غير واقف بخشوع – مثل غلق العينين فى الصلاة - ! ؟
الخدمة ليست دروس تلقن للعقل على مستوى الحفظ وتكديس المعلومات بل هى قيادة وريادة فى ميدان الروح يتحول فيها الكلام والنصح والتوجيه والتوبيخ الى ايمان ورجاء وحب يعمل ويظهر فى السلوك والاخلاق والطبائع وتصير الامتحانات والجوائز والمكافأت لا تعود مجرد صور وهدايا بل هى النجاحات والاخفاقات التى يعيشها الخادم ويواجهها المخدوم تجاه وصايا المسيح وتعاليمه حيث لا يعود الدرس ميعاده ساعة بل يمتد ليغطى حاجة العمر كله والامتحان فى نهاية السنة لا يشهد قط على كفاءة التلميذ بل يوم الدينونة
ما اعظمها خدمة وما اجمله خادم امين وفى يقول كما يقول الرب لتلاميذه ( انتم تدعوننى معلماً وسيداً وحسناً تقولون لانى انا كذلك فن كنت وانا السيد والمعلم قد غسلت ارجلكم فانتم يجب عليكم ان يغسل بعضكم ارجل بعض لانى اعطيتكم مثالاً حتى كما صنعت انا بكم تصنعون انتم ايضاً ).
ما اعظم الخادم المرتبط بمخدوميه ليس فقط فى نطاق الخدمة وفى يوم الخدمة فقط- الخادم الذى كان يصلى فى اثناء وقت خدمته -
مقياس الخدمة
آية عجيبة جداً نراها فى 1 كو 13 : 3( وان اطعمت كل اموالى وان اسلمت جسدى حتى احترق ولكن ليس لى محبة فلا انتفع شيئاً ) هل فعلاًًًً المحبة بهذه الاهمية ؟ نعم فان ديانتنا كلها قائمة على المحبة وهى اصل الفداء ( لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية ) .
هذا هو مقياس الخدمة وكل مقياس آخر تقاس به الخدمة خلاف المحبة هو مقياس بشرى .....
مقياس المحبة فى الخدمة يقوم على أساس :
اولاً المحبة لله....بحيث تكون كل خدمة مهما كانت صغيرة او كبيرة بدافع المحبة لله ( يا سمعان ابن يونا اتحبنى ...ارع خرافى يو 21 : 15 )
ثانيا المحبة للمخدوم بصفته ممثلاًً شخصياً للرب يسوع ( الحق اقول لكم بما انكم فعلتموه باحد إخوتى هؤلاء الاصاغر فبى فعلتم مت 25 : 40 )
ثالثاً المحبة للكنيسة جسد المسيح والفتانى فى حفظها من الضعف ( هكذا انتم ايضاً اذ انكم غيورون للمواهب الروحية اطلبوا لاجل بنيان الكنيسة ان تزدادوا( 1 كو 14 : 12 )
تزييف مقياس الخدمة
مقياس الخدمة معرض للتلف بتأثير عوامل كثيرة كالانتفاع المادى او المعنوى ولكن اخطر هذه العوامل على الاطلاق هو تعرضه للتقوى الشخصية اى ان تكون الخدمة مظهرا او استعراضاً للتقوى الشخصية وحينئذ يحل البر الذاتى بدل المحبة الطاهرة وهذا يعتبر اخطر عوامل التلف فهو يزيف الخدمة تماماً بحيث تظهر حارة وناجحة فى الظاهر بل ويكون لها القدرة على الاستمرار طويلاً مع انها خدمة ليس لها عائد روحى مطلقاً ولا جزاء لها امام الله .
أعراض تلف مقياس الخدمة:
1- الاهتمام الزائد بنتائج الخدمة : الفرح بالنجاح واليأس من الفشل ( الشخص الذى بشر واحد فط طوال خدمته ولكن بموته امن الالاف )
2- الاهتمام بالخدمة ونظامها والتدقيق فى ترتيبها وعدد المخدومين اكثر من النفوس المخدومة الذى ينتج عنه اخيراً التضحية بالنفوس فى سبيل الاحتفاظ بالنظام ودقته
3- عدم نمو المخدومين فى المحبة وتعلقهم بشخص الخادم اكثر من الله .
( ان كنت اتكلم بالسنةالناس والملائكة ولكن ليس لى محبة .. وان كانت لى نبوة واعلم جميع الاسرار وكل علم وان كان لى كل الايمان حتى انقل الجبال ولكن ليس لى محبة فلست شيئاً 1 كو 13 : 1 ، 2 )
( بهذا يعرف الجميع انكم تلاميذى ان كان لكم حب بعضاً لبعض يو 13 : 35 ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HOPE
مسيحي مدير
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2278
العمر : 43
الكنيسة التابع لها : القديس جاورجيوس

مُساهمةموضوع: رد: الخدمة    الخميس 23 أغسطس 2012, 9:56 am

الخدمة ليست دروس تلقن للعقل على مستوى الحفظ وتكديس المعلومات بل هى قيادة وريادة فى ميدان الروح يتحول فيها الكلام والنصح والتوجيه والتوبيخ الى ايمان ورجاء وحب يعمل ويظهر فى السلوك والاخلاق والطبائع

ان كنت اتكلم بالسنة الناس والملائكة ولكن ليس لى محبة .. وان كانت لى نبوة واعلم جميع الاسرار وكل علم وان كان لى كل الايمان حتى انقل الجبال ولكن ليس لى محبة فلست شيئاً

thanks مدحت .. مواضيعك كلها رائعة Smile

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخدمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
++ Ana Mase7e forum++ :: المنتدى الروحي :: مواضيع روحية-
انتقل الى: